نظف كبدك وصفة سحرية من الاعشاب لـ تنظيف الدم وإزالة المواد السامة

يعمل الكبد على تنظيف الدم وإزالة المواد السامة التي قمنا بتناولها أو تنشقها أو فركنا بها أجسادنا عندما يتم إرهاقه كما هو الحال مع العديد من الراشدين في عصرنا أو عندما تتعرض لضغط جسدي أو حتى فكري كبير يمكن لكبدك أن يكافح كي يستمر في العمل ويبقى في حال جيدة ويشرح الدكتور كارل ماريت Karl Maret, M.D"آلاف أنظمة الخمائر المسؤولة عن أيّ نشاط في الجسم تُبنى في الكبد.ويعتمد حسن عمل العينين والكبد والدماغ والغدد التناسلية والمفاصل والكليتين على حسن عمل الكبد. إذا عجز الكبد عن بناء واحد من آلاف أنظمة الخمائر التي يحتاجها الجسم فسينجم عن ذلك ضعف في عمل الجسم كله وضغط أكبر على مستوى الأيض لدى الشخص."

كيف تنظّف كبدك - لا حاجة لأيّ منتجات
إذن، ماذا يمكنك أن تفعل بهذا الشأن؟ حسن، يمكنك أن تجرّب مكملاً غذائياً ذا جودة عالية لإزالة السموم من الكبد إليك كيف تنظّف كبدك بخمسة أصناف مأكولات معروفة.
1- الماء الدافئ مع عصير الحامض:
هذه طريقة رائعة لتنظيف كبدك كل صباح. هذه ليست ليموناضة فلا تضف السكر أو أيّ شيء آخر. يكفي أن تسكب الماء وتضيف إليه كمية صحية من عصير الليمون الحامض الطازج. يعتقد بعض الخبراء مثلA.F. Beddoe الذي كتب Biological Ionization as Applied to Human Nutrition أنّ الكبد يتجاوب مع الماء والحامض فينتج خمائر أكثر مما يفعل مع أيّ منتج آخر.
2- الثوم:
أضف بعض الثوم إلى أطباقك المطهوة أو افرم فصاً من الثوم وأضفه إلى طبق السلطة. يحتوي الثوم على مركبات الكبريت التي يمكن أن تساعد على تنشيط الأنزيمات في الكبد. وهو يحتوي على اليسينallicin وسيلينيوم وكلاهما جيد لحماية الكبد.
3- الأفوكادو:
 وكأنك تحتاج إلى سبب آخر لتضيف الأفوكادو إلى نظامك الغذائي. وجدت دراسة يابانية أن الأفوكادو يحتوي على مركبات يمكن أن تحمي الكبد من الضرر. عند مقارنته بأحد عشر صنف فواكه أخرى، تبيّن أن الأفوكادو هو أكثر صنف واعد في حماية الكبد من عنصر الغالاكتوزامينgalactosamine وهو سم قوي تبيّن أنه يلحق الضرر بالكبد على غرار التهاب الكبد الفيروسي عند الإنسان.
4- الكزبرة:
يمكن إضافة هذه النبتة المتعددة الاستعمالات إلى أيّ طبق وحسب بما في ذلك السلطات أو المشروبات. تساعد هذه النبتة على إزالة المعادن الثقيلة من الجسم، هذه المعادن التي يكافح كبدك ربما للتخلص منها الآن.
5- الكركم:
نوع آخر من أنواع التوابل يتمتع بلائحة طويلة من المنافع إذ يُقال إن الكركم لا يحمي الكبد من الضرر وحسب بل يشجّع أيضاً تجدد خلايا الكبد. كما أنه يزيد إفراز مادة الصفراء الطبيعية ويساعد على إبقاء الجسم خالٍ من السموم. إن تنظيف الكبد ضروري للغاية فلا تتردد في اعتماد هذه الحلول لتنظيف الكبد على الفور

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1