السجده التي أبكت إبليس

عند قرأتنا لكتاب الله وآياته نلاحظ بعض الآيات 
تحت كلماتها وفي نهايتها توجد كلمة سجدة....
السجده التي أبكت إبليس
قد نعلم جميعنا عنها ولكن قد لا نعلم أحكامها وآدابها
ولكن يوجد من لا يعلمون عنها شيئا ولكنهم قليلون.
وفي هذا الموضوع نشارككم هذه المعلومات البسيطه
 المفيده ولنا عند الله ثوابها وإياكم بإذن الله.
ليعرف من كان لا يعرف. وقد اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  
عن حكم سجود التلاوة وهو كما ورد لنا ذكره في هذا الحديث، 
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 
إذا قرأ ابن آدم السجود وسجد، اعتزل الشيطان يبكي،
فيقول ياويلي فقد ٱمر بن آدم فسجد فله
الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار "
_إذا مر البني آدم بسجد في قرأته القرآن وجب عليه ان يكبر تكبيره
 واحدة ويسجد ويقول سبحان ربي الأعلى مثلما يقول في سجدته العاديه.
ثم يقول لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك اللهم اعفو عني واغفر لي
 كل ذنباً اذنبته ثم يقول ربي لك سجدت وبك امنت وعليك توكلت واليك انبت.
، سجد وجهي وسمعي وبصري وجسدي وكل ما أملك إليك اللهم اكتب لي 
بها اجرا واصرف عني وزراً واجعلها لي عندك زخراً فتقلبها مني كما تقبلتها 
من عبدك داود. ثم ينهي السجده دون اي تكبيرات او تسليم وذلك ان سجد في غير صلاة 
اما السجود في الصلاة فإنه يقول مثلما قال في سجوده التلاوة ولكن عند انهاء السجده يكبر عند القيام لتكمله صلاته

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1