خشية النبى صلى الله عليه وسلام من هبوب الريح

خشية النبى(صلى الله عليه وسلام )من هبوب الريح


رواى عن النبى صلى الله عليه وسلم  انه كلما هبت الريح

 يتغير لونه وكان يدخل ويخرج مره بعد اخرى من شدة خوف قيام الساعه
وزلزلة الارض واذا كان رسول الله واكرم خلق الله  يخاف كل هذا الخوف
فكيفه بمن افنى عمره فى المعاصى واسهو والغفلات وضياع الوقاته فى 
العصيان ومخالفة الله حتى الممات؟
وروى عن النبى(صلى الله عليه وسلم) انه قال
 [ انتهيت ليلة اسرى بى الى السماءالسابعه فرأيت اسرافيل 
قد حنى جبهته وقدم رجلا" واخر اخرى والعرش على منكبه
والصور فيه بين شدقتيه وقد تهبأ للنفخ فى الصور فما
ظننت أن ابلغ الارض حتى تبلغنى النفخه لما رايت من 
تهيئتة للنفخ] حديث ضغيف: اخرجه احمد (2|363)

سئل رسول الله(صلى الله عليه وسلم) عن اسرافيل فقال 
[[ له جناح بالمشرق  وجناح بالمغرب وارجلاه تحت الارض
السابعه السفلى والعرش على كاهله وانه ليفكر فى كل يوم 
ثلاث ساعات فى عظمة الله تعالى فيبكى من خوف الجبار 
حتى تجرى دموعه كالبحار فلو ابحر من دموعه اذن له 
أن يسكب لطبق بين السموات والارض وانه يتواضع 
ويصغر حتى يصير كالوصع]] حديث ضعيف 

قال الله تعالى (( اذا زلزلت الارض زلزاها)) [ سورة الزلزاله :1]
تتحرك الارض وتتطاير الجبال وتنقلع الشجروتنهدم المبانى فلا 
يبقى على ظهرها من جبالها وشجرها ونباتها شىء الى وقد 
دخل فى جوفها 


0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1